جائزة بن غوريون للرسمية، الديمقراطية والحياة بشراكة

حول الجائزة:

مُنحت جائزة بن غوريون لأول مرة في عام 2023. الجائزة هي نتاج تعاون بين بيت بن غوريون في تل أبيب، صندوق لاوتمان وصندوق نداف وبدعم من وزارة التربية والتعليم، التي اجتمعت معًا بهدف تنمية, تشجيع وتثمين التميّز التربوي والتعليمي الذي يعزز قيم الرسمية، الديمقراطية والحياة بشراكة. الرسمية، الديمقراطية والحياة بشراكة هي القيم الأساسية التي قامت عليها الدولة والتي يستند عليها قانون التعليم الرسمي. إن المهمة الملقاة على عاتق التربويين، لإنتاج نفس القاعدة القيمية الواسعة والمشتركة لمستقبل أولادنا، هي مهمة صعبة ومعقدة، ولكنها ذات صلة اليوم، أكثر من أي وقت مضى.

ribbon image

المزيد عن الشراكة

نبذة عن بن غوريون، الرسمية والديمقراطية والحياة في شراكة:

أوجد بن غوريون مصطلح ومفهوم الدولة او الرسمية. أساس الفكرة هو الفهم أنه من أجل أن يعيش المجتمع، في دولة ديمقراطية، حياة آمنة وجيدة، عليه ان يتبع لمركز سلطة واحد ويتوجب عليه أن يطور، مع الأنظمة الحكومية، علاقة قائمة على العطاء والمسؤولية المتبادلة. كما يجب أن يفهم المجتمع أهمية القانون وأهمية المساواة أمامه. لقد فهم بن غوريون أنه من أجل اتاحة الظروف المذكورة أعلاه، يجب على كل من يعيش في دولة إسرائيل تطوير وعي مدني مشترك يربط بين المجتمعات المختلفة ويطلب منها معا أن تصبح مجتمعا مدنيا يعيش في دولة ديمقراطية وذات سيادة. مجتمع قائم على القيم الديمقراطية واليهودية التي تعزز التضامن الاجتماعي. كان واضحا لبن غوريون أن مفهومي الرسمية والديمقراطية متشابكان، وأن دور الرسمية الإسرائيلية هو تأسيس نظام ديمقراطي يضع الصالح العام إلى جانب حماية حقوق الإنسان ويبني أساسا للحياة في شراكة في الدولة. مفهوم الرسمية تصور بن غوريون وبهذه الجائزة يعني المواطنة المشتركة والمسؤولية المشتركة تجاه الدولة.
ومن أجل تعزية فكرة الرسمية، كان بن غوريون على استعداد لدفع أثمان باهظة، في القرارات والتنازلات التي قدمها على طول الطريق. ومن مسافة زمنية، وبالنظر بعمق إلى المجتمع الإسرائيلي اليوم، يبدو أن الوعي المدني الإسرائيلي المشترك للمواطن الذي سعى بن غوريون إلى خلقه قد تآكل ويجب أن نعود ونعترف به كفكرة، ونسأل أنفسنا أسئلة حول مدى صلة ذلك بيومنا هذا وربما نحاول معًا فحص قدرته على تعزيز وجود مجتمع متنوع يمكنه العيش والعمل معًا. وكجزء من نفس مفهوم الرسمية الديمقراطية الذي تبناها بن غوريون، كان يؤمن أيضًا من كل قلبه بإمكانية العيش في شراكة. تشهد على هذا الرأي اقتباسات لا حصر لها، لكن ربما تصريحاته التي تشهد على ذلك أكثر من أي شيء آخر، هي تصريحاته المتعلقة بنضاله من أجل التعليم الرسمي: "نطمح إلى نظام بدون استغلال، ولا تمييز, ولا اجحاف, ولا استعباد, ولا حكم بالظلم او تحكم شخص بشخص؛ منشودنا هو مجتمع جديد يقوم على الحرية والمساواة، دون منافسة واستغلال، بل - محبة البشرية والمساعدة المتبادلة التي هي الغراء الداخلي "(החינוך, כרך כ"ו חוברת א' 1.12.1954). وفي إطار نضاله من أجل هذه الأفكار، حقق بن غوريون النجاحات، لكنه تعرض أيضًا لخسائر ليست بقليلة. ورغم نجاحه في إقرار قانون التعليم الرسمي، إلا أن السياسة المحيطة بإقرار القانون تركتنا مع الفصل المعروف بتيارات التربية والتعليم، هذا الفصل يتطلب منا جميعا أن نسعى جاهدين من أجل أن يكتسب الشباب والشابات الذين يعيشون هنا الأدوات والمهارات التي يحتاجونها للتعامل مع الواقع الاجتماعي الإسرائيلي والعيش في دولة إسرائيل كمواطنين فاعلين واعيين لقيم الديمقراطية، بما في ذلك التسامح، العدالة، المساواة، التفكير النقدي، المواطنة النشطة واحترام الآخرين.

about ben-gurion image

أهداف الجائزة:

نهدف من خلال منح الجائزة إلى تشجيع العمل التربوي الذي:

  • يعزز قيمة الرسمية او مفهوم الدولة كما تصورها وفهمها بن غوريون - تعزيز الوعي المدني المشترك.

  • يعزز حس الشراكة، التفاهم والاحترام المتبادل، بين أجزاء المجتمع الإسرائيلي.

  • يقوي كون دولة إسرائيل دولة يهودية وديمقراطية تعمل على تعزيز قيم كرامة الإنسان، الحرية والمساواة.

  • يشجع التداخل الاجتماعي وبجوهره تعزيز قيم الديمقراطية.

  • يعزز اكتساب المهارات المدنية، التي هي في صميم القدرة على أن تكون مواطنا في مجتمع ديمقراطي.

وتسعى الجائزة إلى توليد صدى عام، تثمين وحضور للعمل التربوي الموجود في الحقل في هذه المجالات.

حول الشراكة:

صندوق نداف: صندوق خيري أنشأته عائلة نيفزلين عام 2004 ويدعم المبادرات التي تعزز فهم مصطلح الشعب اليهودي، بناء الهوية الجماعية اليهودية، تعزيز التعددية، التسامح وأسلوب الحياة الديمقراطي.

صندوق لوتمان – صندوق عائلي تأسس عام 2008 ويركز على مجالين رئيسيين: تعزيز التربية المنهجية وغير المنهجية، تعزيز الشراكة والمساواة بين مختلف السكان في المجتمع الإسرائيلي. يستثمر الصندوق في الجمعيات، في برامج التعليم ذات الجودة العالية وفي تطوير محتوى وخدمات جديدة لإحداث تغيير كبير ومستدام في المجالات التي يتعامل فيها وفي خلق تعاون مع الهيئات الحكومية, السلطات المحلية, ومنظمات المجتمع المدني. - في كافة مجالات نشاطها.

بيت بن غوريون في تل أبيب - المنزل الخاص لبولا وديفيد بن غوريون، الذي كان رئيس الوزراء وأول وزير للدفاع في دولة إسرائيل. في وصيته، أورث بن غوريون منزله لدولة إسرائيل ليصبح "مؤسسة للقراءة والدراسة والبحث". يُستخدم المنزل كمركز تربوي وثقافي ويعمل على تعزيز تعليم قيادة بن غوريون ومفهومه للدولة والرسمية، خلال البحث الدائم لمدى أهمية ذلك في يومنا هذا.

لجنة الجائزة:

يتم اختيار المدارس من قبل لجنة جوائز مكونة من تربويين وتربويات مرموقين، من جميع فئات المجتمع الإسرائيلي وجميع تيارات التربية والتعليم. تعمل لجنة الجائزة على عدة مراحل:

  • 1

    قراءة جميع الترشيحات المتعلقة بنفس التيار التربوي ونفس الفئة العمرية واختيار المتأهلين للتصفيات النهائية

  • 2

    مشاهدة العروض التقديمية للمتأهلين للتصفيات النهائية

المدارس الفائزة:

يتم اختيار المدارس الفائزة من بين مئات المدارس التي تتقدم بطلب. لتشجيع العمل وإنشاء مجتمع تعلمي من المدارس التي تعزز الرسمية, الديمقراطية والحياة في شراكة، ندعوكم للتعرف على أعمال المدارس الفائزة كل عام.

للمزيد من المدارس الفائزة

Skip to content